ما المقصود ببيئة التطوير المتكاملة (IDE)؟

بيئة التطوير المتكاملة (IDE) هي تطبيق برمجي يساعد المبرمجين في تطوير التعلميات البرمجية بطريقة تتسم بالكفاءة. هذه البيئة تزيد من إنتاجية المطورين عن طريق جمعها لبعض الإمكانات مثل تحرير البرامج، والإنشاء، والاختبار، والتعبئة في تطبيق سهل الاستخدام. وكما أن الكتّاب يستخدمون أدوات تحرير النصوص والمحاسبين يستخدمون أوراق البيانات، فإن المبرمجين يستخدمون بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) لتسهيل مهامهم.

ما السبب وراء أهمية بيئات التطوير المتكاملة (IDE)؟

يمكنك استخدام أي أداة تحرير نصوص في كتابة التعليمة البرمجية. ومع ذلك، فإن معظم بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) تشتمل على وظائف تفوق تحرير النصوص. توفر هذه البيئات واجهةً مركزيةً لأدوات المطورين الشائعة، وهذا يجعل عملية تطوير البرمجيات أكثر كفاءة. يمكن للمطورين بدء برمجة تطبيقات جديدة بسرعة بدلاً من دمج برامج مختلفة وتكوينها يدويًا. وأيضًا لا يضطر المطورون إلى تعلّم جميع الأدوات ويمكنهم بدلاً من ذلك التركيز على تطبيق واحد فقط. فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل المطورين يستخدمون بيئات التطوير المتكاملة (IDEs):

أتمتة تحرير التعليمات البرمجية

تشتمل لغات البرمجة على قواعد تختص ببناء الجمل. ونظرًا لأن بيئة التطوير المتكاملة (IDE) تُدرك هذه القواعد، فإنها تمتاز بميزات ذكية كثيرة تختص بكتابة التعليمة البرمجية المصدر أو تحريرها تلقائيًا.

إبراز البناء اللغوي

يمكن لبيئة التطوير المتكاملة (IDE) تنسيق النص المكتوب عن طريق جعل بعض الكلمات بخط عريض أو مائل تلقائيًا، أو عن طريق استخدام ألوان بخطوط متنوعة. تعمل هذه الإشارات المرئية على جعل التعليمة البرمجية المصدر أكثر قابليةً للقراءة وتقدم تعليقات فورية حول الأخطاء العرضية في بناء الجمل.

الإكمال الذكي للتعليمة البرمجية

تظهر مصطلحات البحث المختلفة عندما تبدأ في كتابة الكلمات في محرك البحث. وبالمثل، يمكن لبيئة التطوير المتكاملة (IDE) تقديم اقتراحات لإكمال إحدى جمل التعليمة البرمجية عندما يبدأ المطور في الكتابة.

دعم إعادة التصميم

إعادة تصميم التعليمة البرمجية هي عملية إعادة بناء التعليمة البرمجية المصدر لجعلها أكثر كفاءةً وأكثر قابلية للقراءة بدون تغيير وظائفها الأساسية. يمكن لبيئات التطوير المتكاملة (IDEs) إعادة التصميم التلقائي بعض الشيء، وهذا يتيح للمطورين تحسين التعليمة البرمجية بسرعة وسهولة. يفهم أعضاء الفريق الآخرون التعليمة البرمجية القابلة للقراءة بشكل أسرع، وهذا يدعم التعاون داخل الفريق.

أتمتة البناء المحلي

تزيد بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) من إنتاجية المبرمجين عن طريق تنفيذ مهام التطوير المتكررة والتي تكون عادةً جزءًا من كل تغيير يحدث في التعليمة البرمجية. فيما يلي بعض الأمثلة على مهام التعليمة البرمجية المعتادة التي تنفذها بيئة التطوير المتكاملة (IDE).

التحويل البرمجي

تقوم بيئة التطوير المتكاملة (IDE) بتحويل التعليمة البرمجية إلى لغة مبسطة يفهمها نظام التشغيل. تقوم بعض لغات البرمجة بتنفيذ التحويل البرمجي في الوقت المناسب، حيث تقوم بيئة التطوير المتكاملة (IDE) بتحويل التعليمة البرمجية التي يقرأها الإنسان إلى تعليمة برمجية تقرأها الآلة من داخل التطبيق.

الاختبار

تتيح بيئة التطوير المتكاملة (IDE) للمطورين أتمتة اختبارات الوحدات محليًا قبل دمج البرنامج في تعليمة برمجية خاصة بمطورين آخرين ويجري تشغيل اختبارات الدمج الأكثر تعقيدًا.

إصلاح الأخطاء

إصلاح الأخطاء هو عملية إصلاح أي أخطاء أو أعطال يُظهرها الاختبار. ومن أهم قيم بيئة التطوير المتكاملة (IDE) فيما يتعلق بأغراض إصلاح الأخطاء هو أنه يمكنك التنقل خلال التعليمة البرمجية، سطرًا بسطر، أثناء تشغيلها وأنه يمكنك فحص سلوك التعليمة البرمجية. تقوم بيئة التطوير المتكاملة (IDE) أيضًا بدمج العديد من أدوات إصلاح الأخطاء التي تُظهر في الوقت الفعلي الأخطاء الناتجة عن خطأ بشري، حتى أثناء قيام المطور بالكتابة.

 

ما أنواع بيئات التطوير المتكاملة (IDEs)؟

يُمكن تصنيف بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) على نطاق واسع إلى عدة فئات مختلفة، وذلك حسب تطوير التطبيقات الذي تدعمه وحسب كيفية عملها. ومع ذلك، فإن العديد من التطبيقات البرمجية الموجودة في بيئة التطوير المتكاملة (IDE) يمكن أن تندرج ضمن عدة فئات. فيما يلي بعض أنواع بيئات التطوير المتكاملة (IDEs):

بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) المحلية

يقوم المطورون بتثبيت بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) المحلية وتشغيلها مباشرةً على أجهزتهم المحلية. ويتعين عليهم أيضًا تنزيل العديد من المكتبات الإضافية وتثبيتها وفقًا لتفضيلاتهم في التعليمات البرمجية، ومتطلبات المشروعات، ولغة التطوير. وفي حين أن بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) المحلية تكون قابلةً للتخصيص ولا تتطلب اتصالاً بالإنترنت بمجرد تثبيتها، إلا أن بها عدة تحديات:

  • قد تستغرق هذه البيئات وقتًا طويلاً وقد يصعب إعدادها.
  • إنها تستهلك موارد الأجهزة المحلية وقد ينتج عنها بطء كبير في أداء الأجهزة.
  • قد تؤدي الاختلافات في التكوين بين الجهاز المحلي وبيئة الإنتاج إلى حدوث أخطاء برمجية.

بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) السحابية

يستخدم المطورون بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) السحابية في كتابة التعليمات البرمجية وتحريرها وتحويلها برمجيًا مباشرةً في المستعرض وبالتالي لا يحتاجون إلى تنزيل برامج على أجهزتهم المحلية. يتوفر في بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) السحابية ميزات عديدة تفوق بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) التقليدية. فيما يلي بعض هذه الميزات:

بيئة تطوير قياسية

يمكن لفرق تطوير البرمجيات تكوين بيئة تطوير متكاملة تستند إلى السحابة لإنشاء بيئة تطوير قياسية. تساعدهم هذه الطريقة في تجنب الأخطاء التي قد تحدث بسبب اختلافات التكوين في الأجهزة المحلية.

استقلالية النظام الأساسي

تعمل بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) السحابية على المتصفح وهي مستقلة عن بيئات التطوير المحلية. وهذا يعني أنها تتصل مباشرةً بالنظام الأساسي الخاص بمورّد السحابة، ويمكن للمطورين استخدامها من أي جهاز.

أداء أفضل

يتطلب بناء الوظائف وتجميعها في بيئة تطوير متكاملة (IDE) قدرًا كبيرًا من الذاكرة وقد ينتج عن ذلك بطء في جهاز الكمبيوتر الذي يستخدمه المطور. تستخدم بيئة التطوير المتكاملة (IDE) السحابية موارد حوسبة من السحابة وبالتالي تستغني عن موارد الجهاز المحلي.

 

كيف أختار بيئة تطوير متكاملة (IDE)؟

بتوفر بالأسواق الكثير من بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) الحديثة التي يوجد بها مجموعة من الميزات ونقاط أسعار مختلفة. الكثير من بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) هي بيئات مفتوحة المصدر، أو متاح استخدامها وتكوينها. فيما يلي مجموعة من المعايير المطلوب مراعاتها عند اختيار بيئة تطوير متكاملة (IDE):

لغة البرمجة

إن لغة البرمجة التي تريد كتابة التعليمة البرمجية بها هي في الغالب التي تحدد اختيار بيئة التطوير المتكاملة (IDE). تتضمن بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) المخصصة ميزات أتمتة تناسب بشكل خاص بناء جملة بلغات معينة. ومن ناحية أخرى، فإن بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) متعددة اللغات تدعم لغات متعددة.

نظام التشغيل

وفي الوقت الذي تحتوي معظم بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) على إصدارات متعددة من أنظمة تشغيل مختلفة، إلا أنها قد تعمل بشكل أفضل على أنظمة أساسية معينة. على سبيل المثال، قد تعمل بعض بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) بطريقة مثلى على نظام Linux ولكنها قد تكون بطيئةً أو يصعب استخدامها على الأنظمة الأساسية الأخرى.

ميزات الأتمتة

الميزات الثلاثة الشائعة في معظم بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) هي أداة تحرير التعليمة البرمجية المصدر، وأتمتة البناء، وأداة تصحيح الأخطاء. قد تختلف الميزات الأخرى ويمكن أن تشمل ما يلي:

  • تحسينات واجهة مستخدم أداة تحرير التعليمة البرمجية
  • ميزات الاختبارات المؤتمتة
  • دعم نشر التعليمة البرمجية عبر دمج مكون إضافي
  • دعم إعادة تصميم التعليمات البرمجية
  • دعم حزم التطبيقات

تخصيص بيئة التطوير المتكاملة (IDE)

تتضمن بعض بيئات التطوير المتكاملة (IDEs) القدرة على تخصيص مهام سير العمل لتتناسب مع احتياجات المطور وتفضيلاته. يُمكنك تنزيل المكونات الإضافية والامتدادات والملحقات واستخدامها في تخصيص تجربة البرمجة.

ما المقصود بـ AWS Cloud9؟

AWS Cloud9 عبارة عن بيئة تطوير متكاملة (IDE) سحابية يمكنك استخدامها في كتابة التعليمة البرمجية وتشغيلها وإصلاح أخطائها مباشرةً في المتصفح. إنها بيئة تطوير متكاملة (IDE) متعددة اللغات تدعم أكثر من 40 لغة، من بينها JavaScript، وPython، وPHP، وRuby، وGo، وC++. وتتضمن أداة تحرير تعليمات برمجية، والعديد من أدوات أتمتة البناء، والدعم للتطبيقات بلا خوادم. إنها تقدم مزايا فريدة، منها ما يلي:

  • إكمال التعليمة البرمجية استنادًا إلى مكتبات قياسية
  • الاتصال بأي منصة خوادم تعمل بنظام Linux
  • أداة تحرير صور مضمّنة
  • التكامل مع AWS CodeStar لتسريع تطوير التطبيقات على AWS

ابدأ استخدام AWS Cloud9، أو تعلّم المزيد على صفحة الأسئلة الشائعة حول Cloud9.

الخطوات التالية على AWS

تحقق من الموارد الإضافية المتعلقة بالمنتج
تعرّف على المزيد حول خدمات بيئة التطوير المتكاملة 
تسجيل الاشتراك للحصول على حساب مجاني

تمتع بالوصول الفوري إلى طبقة AWS المجانية.

التسجيل 
ابدأ الإنشاء في وحدة التحكم

ابدأ الإنشاء باستخدام AWS Cloud9 في وحدة إدارة تحكم AWS.

تسجيل الدخول